معلومات عن الفيلم

ويل هو طفل في الحادية عشر من عمره، وهو واحد من آلاف مشجعي فريق ليفربول، ملتحق بمدرسة حكومية في جنوب إنكلترا.  بعد وفاة والدة ويل، يصبح والده غاريث غير قادر عاطفيا على رعايته، وفي يوم من الأيام يحاول غاريث ادخال الفرحة الى قلب ويل، فيحجز تذكرتين الى تركيا لحضور نهائي دوري أبطال أوروبا. وغاريث كان يعاني من مشاكل صحية لايعلمها ويل، لذلك فهو يصاب بوعكة صحية يفقد حياته على اثرها ويترك ويل وحيدا يتيما. يعتبر ويل وسط كل ماحدث أن سفره الى تركيا لحضور مباراة ليفربول في نهائي دوري أوربا نوعا من الوفاء لذكرى والده، لذا فإنه يجاهد حتى يسافر ويشهد المباراة. نجوم العمل: داميان لويس(غاريث) بوب هوسكينز(ديفي)