معلومات عن الفيلم

يفكر بعض الشباب الذين ينتمون إلى الطبقة المتوسطة في مومباي في أفكار لقضاء يوم الأحد، لكنهم لا يريدون أن يقضوا هذا اليوم دون تغيير، لهذا السبب فهم يرغبون في أن يلعبون كرة القدم على الشاطئ، ولا يريدون أن يفوتوا احساسهم بالمتعة في هذا العالم. هؤلاء الشباب هم أرجون وراشد ودومينيك ومهرنوش وجايش، وأثناء رحلتهم في البحث عن مكان يمارسون فيه هوايتهم يكتشفون أنه لا توجد مساحات للعب، وأنه لا أحد يهتم بتوفير ملعب للشباب. حيث انه في يوم من الأيام ينضم رجل عجوز في السن إلى فريقه ويركل الكرة في وجه رجل ذي مركز اجتماعي-سياسي في وسط مؤتمر صحفي. ونتيجة لذلك يتم حظر جميع الألعاب الرياضية على الشاطئ، ومع اقتراب طقوسهم التي اعتادوا ممارستها يوم الأحد، يتم دفع كل من الشباب إلى عوالم مختلفة، واختبار صداقتهم، ويتسائلون عن ماهية السعادة بالنسبة لكل واحد منهم؟ وإلى اي مدى سيقاتلون من أجل الحصول عليها. نجوم العمل: بارون سوبتي(أرجون)، شاهانا غوسوامي(كافيا)، بالافي باترا(بيبي).