معلومات عن الفيلم

أثناء عملها كجليسة لطفل صغير وشقيقه الرضيع، تغفو كيسي بيلدون، لترى كابوسا مخيفا يضم كلبا غريب الشكل وطفلا شريرا، لتصحو وتخبر صديقتها المقربة رومي في الهاتف عما رأته. تطارد الكوابيس كيسي، فتقرر الذهاب للطبيب، الذي يسألها عما إذا كان لها شقيق توأم، فتسأل والدها الذي يصارحها بأنها كانت بالفعل تمتلك شقيقا مات جنينا في رحم والدتها. تبدأ كيسي في الإيمان بأن الطفل الذي يزور كوابيسها هو روح شقيقها الذي مات قبل أن يولد، ويزيد ظنونها عثورها بين أشياء والدتها على خطاب مخيف موجه لامرأة تدعى صوفي. تقرر كيسي مقابلة صوفي، المرأة غريبة الأطوار الناجية من محارق النازية، والتي تفتح آفاقا جديدة لرعب كيسي. نجوم العمل: أوديت أنابيل (كيسي بيلدون) جاري أولدمان (رابي سينداك) كام جيجانديت (مارك)