معلومات عن الفيلم

تدور أحداث الفيلم حول تمكن جنرال متمرد (إيد هاريس) ومعه مجموعة من الجنود من السيطرة على سجن ألكتراز الشهير، ويقومون بالتهديد بضرب مدينة سان فرانسيسكو بالأسلحة البيولوجية. ويصبح الأمل الوحيد للحكومة هو الاستعانة بخبير أسلحة سابق، وكان السجين الوحيد الذي تمكن قديما من الهرب من سجن ألكتراز (شين كونوري)، ليصبح المقاتل العجوز مسؤولا عن استعادة السيطرة على السجن، وإعادة الأمور إلى نصابها. ترشح الفيلم لجائزة أوسكار لأحسن صوت، وحصل على سبع جوائز مختلفة أهمها جائزتي "Blockbuster Entertainment Award" لأحسن ممثل وأحسن ممثل مساعد، كما حقق الفيلم نجاحا تجاريا ضخما جمع خلاله إيرادات بلغت 335 مليون دولار، بينما كانت ميزانية الإنتاج 75 مليون .دولار. نجوم العمل: نيكولاس كيدج، شين كونوري، إيد هاريس.