06:00pm الثلاثاء

معلومات عن الفيلم

بعد وفاة الأميرة ديانا "أميرة الشعب" إثر حادث سيارة في باريس ترى الملكة إليزابيث الثانية وعائلتها أنه من الأفضل أن تبقى مختفية وراء الأبواب المغلقة لقلعة بالمورال. ولكنها أميرة الشعب التي ملأت قلوب جمهورها حزناً وألماً بعد وفاتها، والجميع حائر ولا توجد إجابات شافية حول وفاة الأميرة، ويطالب الشعب من الملكة تهدئته. وهذه الظروف سببت ضغطاً كبيراً أيضاً على توني بلير المنتخب حديثا، والذي يحاول باستمرار إقناع النظام الملكي بمخاطبة الشعب. بلغت ميزانية الفيلم 15 مليون دولار بينما وصلت إيراداته إلى 124 مليون دولار، وهو من إخراج  ستيفن فريرس. نجوم العمل: هيلين ميرين(الملكة إليزابيث)،  مايكل شين(توني بلير)،  جيمس كرومويل(الأمير فليب).