معلومات عن الفيلم

قضى مارك سنين في العمل لدى شركة حتى يصل لمركز اداري مرموق، ففى أكتوبر من عام 1992 يصبح نائب المدير. تكشف شركة يابانية منافسة للشركة التى عمل بها مارك عن وجود عميل لها فى وسطهم، قام بزرع فيروس أفسد منتجاتهم، فتقوم الشركة بطلب مساعدة المباحث الفيدرالية للتحقيق فى الأمر.  بعد إلحاح زوجته, يقوم مارك باستغلال تلك الفرصة و الإبلاغ عن أعمال غير قانونية تقوم بها شركته، و أخيراً يضطر للعمل كمخبر للمباحث الفيدرالية.  ضد أعمال شركته الغير قانونية، ويبدأ في اعتياد حياته كعميل سري، ولكن كذباته المتعددة توقعه في المشاكل وتهدد حياته، كما أنها تتسب فى احتمال معاناته من انفصام الشخصية. نجوم العمل: مات ديمون(مارك)،  توني هيل(جيمس ابستين)،  باتون أوزوالت(ادوارد هريبست).