معلومات عن الفيلم

يعمل مايكل بلومكفست صحفيا و مالكا لنصف مجلة "ميللينيوم"،  يتهم رجل الأعمال هانز إيريك مايكل بالتشهير به بسبب مقال كتبه مما أثر على سمعة مايكل وعلى دخل المجلة. يعرض رجل ثرى كبير فى السن  يدعى هنريك فانجرعلى مايكل أن يقوم بحل لغز مضى عليه أربعين عاماً و هو اختفاء هاريت فانجر التى كان عمرها ستة عشر عاماً، لما يتمتع به مايكل من قدرة على استقصاء الحقائق.  لايقبل مايكل العرض الا حين يخبره هنريك أنه سيساعده فى إثبات براءته في قضية التشهير، يتوصل مايكل ومساعدته ليسبيث البارعة أن اختفاء هاريت يرتبط بسلسلة من عمليات قتل لفتيات قبل عشرين عاماً من اختفاءها. ترشح الفيلم لـ 35 جائزة، بما فيهم جائزتين غولدن غلوب و5 جوائز اوسكار، وحصل على 12 جائزة، فقد رشح الفيلم لجائزة الأوسكارلأفضل ممثلة "روني مارا"، و أفضل تصوير سينمائي" جيف كورننويث"، و أفضل مونتاج صوتي "رين كلايس"، و أفضل خلط أصوات "بين باركر"، "رين كلايس"، "مايكل سيمانيك"، "بو بيرسون"، وفاز بجائزة أفضل مونتاج"كيرك باكستر وأنغوس وول". ورشح لجائزة الغولدين غلوب لأفضل موسيقى تصويرية "ترينت ريزنور" و"أتيكوس روس"، وأفضل ممثلة في فيلم سينمائي درامي "روني مارا "، وفاز بجائزة الغرامي لأفضل موسيقى تصويرية. نجوم العمل: دانيال كريغ(مايكل بلومكفست)،  روني مارا(ليسبيث سالاندر)،  كريستوفر بلامر(هنريك فانجر).