معلومات عن الفيلم

يحكي الفيلم عن قصه حقيقيه حدثت في عام 2007، حيث يتم سرد ثلاث قصص منفصلة ومتوازية عن أزمة الرهن العقاري في الولايات المتحدة لعام 2005. يقوم مايكل بوري، وهو طبيب سابق غريب الأطوار يتحول إلى مدير تنفيذي لشركة "سيون كابيتال" بتداول ملابس مكتبية تقليدية وشورتات وحلاقة شعر، وهو يعتقد أن سوق الإسكان في الولايات المتحدة مبني على فقاعة ستنفجر خلال السنوات القليلة المقبلة. تسمح صلاحيات بوري داخل الشركة بالعمل كما يحلو له، لذلك يواصل بوري المراهنة على سوق الإسكان مع البنوك، الذين يسعدون أكثر بقبول توقعاته لشيء لم يحدث قط في التاريخ الأمريكي. ويستمر في إستغلال اكتشافه بتعظيم محفظته الاستثماريه في ظل تأكيدات المصارف وشركات التقييم بأن السوق الأمريكي قوي ولا يوجد اي بوادر انهيار. نجوم العمل: كريستيان بيل(مايكل بوري)، ستيف كاريل(مالاك بويم)، ريان جوسلينج(جاريد فينت)