معلومات عن الفيلم

خلال الأيام الأخيرة للحرب الباردة بعد سقوط الاتحاد السوفيتي، يستعد الرئيس الأمريكي لزيارة دبلوماسية مهمة للصين. وقبل الزيارة يُقبَض على عميل المخابرات الأمريكية توم بيشوب أثناء قيامه بمهمة على الأراضي الصينية، ويتم وضعه في السجن استعداد لإعدامه. يتلخص الحل الوحيد في إنقاذه من الإعدام هو أن يتدخل الرئيس شخصيا. ولكن رجال السياسة لا يسمحون للأمر بالوصول للرئيس حتى لا يتسبب الأمر في أزمة دبلوماسية. فيقرر عميل المخابرات المخضرم ناثان موير أستاذ بيشوب الذي قام بتدريبه أن يتولى الأمر بنفسه. يحاول موير إيجاد خطة يتمكن بها من تهريب بيشوب من سجنه، كذلك إيصال الأمر للرئيس قبل زيارته للصين. في نفس الوقت الذي يسترجع فيه ذكريات علاقته ببيشوب. نجوم العمل: روبرت ريدفورد، براد بيت، كاثرين ماكورماك.