معلومات عن الفيلم

يذهب جيمس بوند فى مغامرته الأخيرة إلى اسطنبول ليستعيد قرصا مضغوطا يحتوى على أسماء و عناوين حقيقية لبعض عملاء الناتو.  و لسوء الحظ يصاب بوند بطلق نارى أثناء وجوده فوق أحد القطارات، و لكنه ينجو و يعيش على إحدى الجزر النائية فى البحر المتوسط.  و يحدث هجوم غير متوقع على "MI-6" يموت على أثره ستة عملاء، بعد ذلك يقوم لص اليكترونى (هاكر) باستخدام المعلومات التي حصل عليها بتزيل العملاء على موقع اليوتيوب.  يخرج بوند من تقاعده ليذهب فى مطاردة مع اللص الألكترونى مما يؤدى به إلى السفر إلى كل من شنغهاى و جزر ماكاو و اليابان ثم العودة إلى لندن. نجوم العمل: دانيال كريغ(جيمس بوند)،  خافيير بارديم(سيلفا) ، ناعومي هاريس(اي في اي)