معلومات عن الفيلم

عندما تقدم أنيتا راجان الرئيس التنفيذي لمحطة شيبارد للطاقة، وهي شركة دولية، اقتراحًا بإنشاء محطة لتوليد الطاقة في ريف ماهاراشترا قبل منطقة ناغريس، على وجه السرعة يدرك شانكار ذو النظرة الثاقبة الفوائد التي يمكن أن تجلبها محطة الطاقة لسكان المنطقة. وبعد إقناع ساركار الذي كان معارضاً الفكرة لعدة أسباب، يقوم شانكار برحلة مع أنيتا إلى قرى ماهاراشترا لحشد الدعم من قبل الجماهير. ومع ذلك، فإن الأمور لاتسيرعلى ما يرام، ويصبح مشروع حلم شانكار تدريجياً حقل ألغام سياسي، وتسعى قوى الشر والأقوى من أي وقت مضى لإسقاط نظام ساركار، وطمس اسم شانكار من الأفق السياسي. نجوم العمل: أميتاب باتشان(ساركار)، ابهيشيك باتشان(شانكار) ، ايشواريا راي باتشان(أنيتا) .