معلومات عن الفيلم

في منتصف فترة الستينيات في بريطانيا، إنتشرت ثقافة موسيقية ملونة وأصبحت المنتج الرئيسي لموسيقى البوب البريطانية لتؤدي إلى دمارها. فتقوم شبكة الإذاعة البريطانية التي كانت تعد المصدر الرئيسي للأخبار والموسيقى في بريطانيا بإستبدالها بساعات قليلة من بث موسيقي الروك أند رول، وهو ما ترك المستمعين في حاجة للمزيد. لتلبية تلك الحاجة، يقوم مجموعة من المختلين الذين أطلقوا على أنفسهم إسم القراصنة بإنشاء إذاعة راديو خاصة تبث الموسيقى 24 ساعة طوال أيام الأسبوع لما يقرب من 25 مليون مستمع. تنجح مجموعة الشباب الغير متناسقين في تقديم عروض ممتعة يكسرون فيها الأفكار القديمة والتقليدية، لكن وزيرة حكومية محافظة تكره أعمالهم وتبدأ في محارتهم. نجوم العمل: فيليب سيمور هوفمان (الكونت) نك فروست (داف) بيل نايي (كوينتين)