معلومات عن الفيلم

جونى وريكر ضابط بجهاز الأمن البريطانى، غير متزوج و أب لفتاة، يموت رئيسه و صديقه المفضل بنديكت بارون فجأة تاركاً وراءه ملفا محيرا.   يفيد الملف بعلم رئيس الوزراء البريطانى أليك بيسلى بوجود سجون غير قانونية لوكالة الاستخبارات الأمريكية حول العالم, الذي قد يهدد أمن و استقرار المؤسسة.  يتلقى جونى تهديدا من رئيس الوزراء يطالبه بإعادة الملف خلال 12 ساعة، و إلا فعليه أن يتحمل العواقب. يطلب جونى مساعدة جارته الناشطة السياسية نانسى بيربان, التى قتل الجيش الإسرائيلى أخاها رغم حمله راية الاستسلام، يعثر جونى على الملف الخاص بأخي نانسى و يجد أن عليه أن يقوم بمساومات, مما يضعه فى موقف حرج. نجوم العمل: بيل ناي(جونى وريكر) راشيل وايز(نانسى بيربان) توم هيوز(رالف ويلسون)