معلومات عن الفيلم

تبدأ قصة الفيلم مع مدرس اللغة الإنجليزية الجديد راهول (شاهد كابور) الذي ينضم إلى مدرسة جديدة وسرعان ما تصبح علاقته قوية مع المدرسين والطلبة. يوحد راهول المدرسين ضد الفظائع التي ترتكبها إدارة المدرسة، لكن مدير المدرسة أديتيا ساهاي (نانا بيتكار) يدافع عن قرارات الإدارة وهو ما يصبح أمراً صادماً للمعلمين خاصة أن ساهاي معروف بتفانيه في عمله وسمعته العالية طوال 32 سنة. يصبح الوضع أكثر خطورة عندما تصبح إدارة المدرسة طموحة للنمو أكثر، فتقحم وسائل الإعلام في الأنشطة المدرسية وهو ما يتطلب إشراك طلبة المدرسة في برامج تلفزيون الواقع وأنشطة مختلفة. بدأ الوضع يؤثر على الطلبة الذين يشعرون بضغط مستمر على أعصابهم وعقولهم، الأمر الذي قد يشكل عواقب وخيمة عليهم، وهو ما حول الأمر إلى قضية رأي عام. نجوم الفيلم: شاهد كابور (راهول)، نانا بيتكار (أديتيا ساهاي).