معلومات عن الفيلم

تبدأ أحداث الفيلم مع الطِفلتين لين موريس وديبي وههما يلعبان بلَوح ويجا في غرفة لين، إلا أن سارة شقيقة لين تقاطعتهما. يتقدم المشهد حتى بلوغ الصغيرتان سن الشباب.  حيث تبدأ ديبي في ممارسة لعبة الويجا وحدها بإرتباك ودون تحمس، وهذا ما يخالف قوانين الويجا، ثم يحترق اللوح. وتحاول لين  لقاء ديبي في منزلها للإطمئنان عليها إلا أن ديبي ترفض وتفضل البقاء وحدها في المنزل. وعند صعود ديبي لِغرفتها في الطابق العلوي تندهش عندما ترى لوح الويجا على سَريرها.  ثم تتوالى الأحداث المرعبة فيتحول لون عيناها للأبيض وتقوم بأخذ سلك ضوئي وتشنق به نفسها،  وتتلقى لين رسالة نصية من عائلتها تطلب منها العودة إلى المنزل، لتتلقى خبر وفاة صديقتها. يحاول مجموعة الأصدقاء التحقيق حول حقيقة لوحة الويجا، ليكتشفوا أنه لم يكن من المفترض العبث بهذه اللوحة، لأنها تسببت في استدعاء قوى ظلامية. نجوم العمل: أوليفيا كوك(لين)،   آنا كوتو(سارة) ، دارين كاغاسوف(تريفور).