معلومات عن الفيلم

سيمور باريش رجل وحيد يعمل كفني بأحد محلات التصوير الشخصي، وبسبب وحدته يطور علاقة مع زبائنه من طرف واحد عن طريق صورهم المتتالية. لكنه يهتم إهتمام كبير بسيدة تدعى نينا يوركين وإبنها جاك ويتابع حياتهم منذ طفولة جاك حتى أصبح شاب ويتخيل نفسه واحدا منهم ينادونه بإسم العم سيمور. ومع مرور الزمن يصبح سيمور مهووسا بالعائلة، لكن والد جاك يكتشف عن طريق الصدفة هذا الهوس عندما يعرف إن سيمور يقوم بعمل نسخة إضافية من جميع صورهم. لكن بعد حدوث حادثة لسيمور أثناء عمله، يستغرق المزيد من الوقت في مشاهدة صور العائلة متجاهلا وجود الوالد وتبدأ تصرفاته في إظهار الخلل العقلي الذي أصابه. نجوم العمل: روبين ويليامز، كوني نيلسون، مايكل فارتان.