معلومات عن الفيلم

يعود جيمس بوند إلى مهمة جديدة، وهذه المرة ينطلق إلى الفضاء، حيث يتابع مكوك الفضاء الذي يسافر بشكل مروع وغامض، ويجب على بوند أن يعمل وبسرعة لمعرفة الشخص الذي يخطط لتدمير الأرض من خلال نقل البشر على متنه إلى كوكب آخر. وتشير أصابع الإتهام الأولية إلى هوجو دراكس الذي يقف وراء منظمته الصناعية، ويرغب في تدمير البشرية بواسطة قوة الصواريخ التي تعمل بالطاقة الذرية، وخلال رحلته ينتهي باجتماع بوند مع الدكتور هولي جودهيد وفرقته الخاصة محاولين وقف خطط دراكس وبأية طريقة. إذا نجح بوند في هذه المهمة سوف يضيف بطولة جديدة إلى سيرته الذاتية، بلغت ميزانية الفيلم 34 مليون دولار، بينما وصلت أرباحه حوالي 71 مليون دولار. نجوم العمل: روجر مور(جيمس بوند)، لويس ماكسويل (ماني بيني)، مايكل لونسديل(هوجو دراكس)