معلومات عن الفيلم

في عام 2079، في واشنطن، تستجوب وكالة الاستخبارات المركزية (سى ايه ايه) سنو أوبيراتيف بوحشية، وتتهمه بالخيانة ضد الولايات المتحدة،  ويحكم عليه بالسجن 30 عاماً في في غرفة مجمدة تبعد 50 ميلاً عن سطح الأرض. ويعتقد رئيس جهاز المخابرات سكوت لانجرال أنه أطلق النار على الوكيل فرانك في غرفة الفندق، وفي الوقت نفسه، تزور ابنة رئيس الولايات المتحدة الأمريكية إميلي وارنوك  MS وهو السجن الأمني الأقصى في الفضاء الخارجي. وعندما يفقد أحد حراسها مسدسا خفيا للسجين الخطير هايدل، يقوم بإخضاع الموظفين في غرفة التحكم المركزية ويطلق سراح السجناء، بمن فيهم شقيقه أليكس الذي يصبح قائد أعمال الشغب. الآن يقدم المخضرم هاري شو لسنو حريته إذا نجح في إنقاذ ابنة الرئيس، لكن إميلي المثالية لا تريد ترك المكان بدون اطلاق سراح الرهائن. نجوم العمل: غاي بيرس(سنو)،  ماغي غريس(إميلي)،  بيتر ستورمار(سكوت لانجلار).