معلومات عن الفيلم

يقرر مجموعة من دعاة حماية البيئة الإنطلاق على متن قارب إلى جزيرة حربية بسبب إشتباههم في إستضافة الجزيرة لأنشطة غير مشروعة. يكتشفون فيما بعد إن الجزيرة لا يوجد بها بشر، لكنهم في النهاية يعثرون على منزل مهجور تعيش فيه الدكتورة سوزان التي تخبرهم إن جميع سكان الجزيرة قد ماتوا ومن بينهم والدها. تخبرهم أيضا إنها جاءت مع فريقها إلى الجزيرة لعمل أبحاث على النباتات لجعلها تنمو بضخامة، لكن رجال الجيش تدخلو فيما بعد وقامو بإطعام النباتات إلى حيوانات الكومودو وثعابين الكوبرا. نتيجة لذلك، تضخمت حيوانات الكومودو وثعابين الكوبرا وهاجمت كل ما على الجزيرة وقتلت كل سكانها، وبدأت في محاربة بعضها البعض. نجوم العمل: مايكل باري (مايك ستودارد) ميشيل بورث (دكتورة سوزان) ريان ماكتافيش (جيري ريان)