معلومات عن الفيلم

في بوسطن ، وفي خريف عام 2008  حين تسيطر الأزمة المصرفية على الأخبار الوطنية، يتم استدعاء القاتل عديم الرحمة جاكي كوغان لتسوية عملية سطو مسلح تمت في أحد أماكن لعب البوكر، وأثرت تأئيراً سلبياً على الوضع المالي للنادي. وفي الحقيقة أن جوني أماتو استعان بالمجرمين الشابين البائسين فرانكي وراسيل لتنفيذ العملية، مستغلاً فرصة أن ماركي تراتمان قام بنفس العملية قبل أربع سنوات حيث دبر لعملية سطو للعبة بوكر كان مشرفاً عليها. واثقاً أن الجميع سيشير بأصابع الاتهام نحو ماركي وطمعه بهذا الزمن الاقتصادي الصعب، ثم يقوم جاكي باستدعاء زميله ميكي من خارج الولاية، والواقع معه في مشاكل لن تنتهي حيث يبدو هو الآخر بائساً أيضاً. نجوم العمل: براد بيت (جاكي)،  راي ليوتا(ماركي تراتمان)،  ريتشارد جنكينز(درايفر).