معلومات عن الفيلم

تحدث طفرة علمية كبيرة تمكن العلماء من الحصول على المادة الوراثية للديناصورات من الحفريات، واستخدامها لتخليق عدد كبير من الديناصورات الحقيقية، والتي توضع في حديقة كبيرة مجهزة لتكون مزارا سياحيا لمن يريد مشاهدة الكائنات المنقرضة. يقوم أحد العلماء المشاركين في التجربة بدعوة أربعة أشخاص لزيارة الحديقة الغريبة، ويحضر معه حفيديه أيضا للرحلة نفسها. ولكن خلال الرحلة الغريبة، تكتشف إدارة الحديقة أن أحد العمال قام بسرقة جنين أحد الديناصورات راغبا في تهريبه، فتضطر الإدارة لقطع التيار الكهربي عن الحديقة بأكملها للتأكد من عدم خروج الجنين. وفجأة يجد زوار الحديقة أنفسهم في مواجهة الديناصورات المخيفة وحدهم، دون أية وسيلة تساعدهم على تجنب الكائنات المرعبة. نجوم العمل: سام نيل، لورا ديرن، جيف جولدبلوم، ريتشارد أتينبوروه.