معلومات عن الفيلم

جوني إنجلش عميل الاستخبارات البريطانية السابق و جاسوسها الأفضل،  خرج من الشبكة منذ سنين، وقضى هذه الفترة في إحدى بلدان قارة آسيا البعيدة بهدف تطوير مهاراته الخاصة.  ويحدث أن وكالة الاستخبارات البريطانية تعرف بأمر محاولة اغتيال رئيس وزراء الصين، وفي محاولة كشف من يقف وراء هذه المحاولة، كان الأمر يحتاج إلى استخدام عميل غير معروف وغيرعادي  المهارات في نفس الوقت.  ليسهل عليه أداء المهمة، وتجد الوكالة في جوني إنجلش ذلك العميل المناسب ليقوم بتلك المهمة، ليعود جوني إنجلش من جديد لممارسة نشاطه.  وليستعمل أحدث الوسائل للإيقاع بعصابة المتآمرين من الاستخبارات الأمريكية والبريطانية والروسية قبل أيام على مؤتمر رؤساء الأمم ولا مجال للفشل. نجوم العمل: روان أتكينسون(لجوني إنجلش)،  روزاموند بايك(كيت سامنر)،  دومينيك ويست(سيمون أمبروس).