معلومات عن الفيلم

يروي الفيلم السيرة الذاتية لجورج ريفز أول من قام بدور سوبر مان في التلفاز، حيث لعب دورًا صغيرًا في فيلم"Gone With the Wind "، ثم أصبح بطلاً في المسلسل التلفزيوني" Superman". وفي 16 يونيو 1959 ، صدم الكثيرون عندما تم العثور على ريفز ميتا متأثرًا بطلق ناري، وسرعان ما أعلنت الشرطة أن وفاة ريفز كانت انتحارية وأغلقت القضية، لكن والدته لويس سميث رفضت الاعتقاد بأن ابنها هو الذي أنهى حياته، واستأجرت المحقق الخاص لويس سيمو لإكتشاف الحقيقة. وجد سيمو أن العديد من المطلعين في هوليوود لم يهتموا بالتعاون معه أثناء بحثه في قضية ريفز، ولكنه كشف الكثير من الأدلة التي تشير إلى أن الممثل لم ينه حياته بنفسه، وكشف أيضًا عن واحدة من أهم أسرار ريفز، فأثناء خطوبته من النجمة الصغيرة الشابة ليونور ليمون، كان ريفز على علاقة غرامية مع توني مانيكس زوجة إدي مانيكس وهو المدير التنفيذي في MGM. نجوم العمل: أدريان برودي(لويس سيمو)، بن أفليك(جورج ريفز )، ديان لين(توني مانيكس)