معلومات عن الفيلم

في أعقاب الغزو الأمريكي للعراق في عام 2003، يتم إتهام الضابط ميلر ورجاله في العثور على ما يسمى بأسلحة الدمار الشامل، التي بررت التدخل الأميركي في العراق. ويقوم ضابط مخضرم بالمخابرات المركزية الأمريكية بإخبار ميلر بحقيقة عدم وجود أسلحة دمار شامل في العراق وإنها كانت مجرد خدعة للسماح للأمريكان بالسيطرة على البلاد. وفي نفس الوقت يبدأ رجل البنتاجون في العراق في الشك بإن مراسلة صحفية في وول ستريت أخبرت ميلر بإنه قام بمحادثات سرية في الأردن مع شخصية عراقية هامة. وهو ما يدفع ميلر إلى البدء في مطاردة الحقيقة لمعرفة من تلاعب به وأخبره بالمعلومات الخاطئة ليورطه في هذا المأزق الخطير. نجوم العمل: مات دامون (ميلر) جاسون إيزاكس (بريجز) جريج كينيار (كلارك)