معلومات عن الفيلم

يحكي الفيلم قصة حياة الملكة الأشهر في تاريخ إنجلترا إليزابيث الأولى وكيف كانت سنوات حكمها الأولى، والتحديات والصعوبات التي واجهتها. فكانت من أهم الصعوبات التي واجهتها تهديد الكاثوليك لها، والمحاولات اللانهائية من قبل مجلس اللوردات لفرض الوصاية عليها، وارغامها على الزواج من غير رغبتها، والصراع التاريخي الذي دار بينها وبين ماري ملكة أسكتلندا. كذا يتطرق الفيلم للجانب الرومانسي في حياتها وعلاقتها باللورد روبرت دادلي، بلغت تكلفة إنتاج الفيلم حوالي 30 مليون دولار بينما حقق أرباحا تقدر بـ 82 مليون دولار. وفاز الفيلم بجائزة الأوسكار لأفضل مكياج وتصفيف شعر، وهي احدى الجوائز التي تمنحها أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة لأفضل عمل في مجال المكياج وتصفيف شعر في الأفلام السينمائية. نجوم العمل: كيت بلانشيت(إليزابيث الأولى)،  جيفري راش(فرانسيس والسينغام)،  كريستوفر إكلستون(دوك نورفولك).