معلومات عن الفيلم

يحكي الفيلم قصة صداقة تنشأ بين طفل وحيد يعيش بلا أصدقاء ودولفين يضطر الأطباء لبتر ذيلة حفاظاً على حياته، بعد أن يتعرض لحادثة وقوعه في فخ سرطان البحر. حيث يقع بإحدى المصائد ويفقد ذيله بها، ويتم إنقاذه ونقله إلى المستشفى البحرية بكليرووتر، وهناك يحاول أحد الأطفال برفقة أهله مساعدة الدولفين، ليعود إلى المياه ويسبح مرة أخرى حتى وإن كان بدون ذيل. ويظل الطفل يعتقد أن الدولفين سيكون قادرأً على السباحة بشكل طبيعي، إذا تم تركيب ذيل اصطناعية له، ويصبح الدولفين "تلي" رمزاًللأمل والإرادة لكل من حوله. بلغت تكلفة إنتاج الفيلم حوالي 37 مليون دولار بينما حقق أرباحا تقدر ب95 مليون دولار، وهو من إخراج تشارلز مارتن سميث وكتابة نعوم درومي. نجوم العمل: مورغان فريمان(دكتوركاميرون)  آشلي جود(لورين نيلسون)  هاري كونيك (دكتور كلاي)