معلومات عن الفيلم

في عام 1858، في ولاية تكساس، يلتقي طبيب الأسنان الألماني الدكتور كينغ شولتز العبد دجانغو في الطريق وحيدا أثناء نقله من قبل تجار الرقيق شبيك براذرز. يسأله عن بعض الأشخاص يتبين معرفته لهم، فيقرر شرائه، ويعقد معه اتفاقا وهو أن يساعده في الوصول الى الأشخاص الهاربين، على أن يعطيه 75 دولاراً، وحصاناً فيوافق دجانغو،ويتم تصفية بعضهم. يخبره دجانغو بأنه سيستخدم المكافأة للوصول الى زوجته التي بيعت منفصلة عنه، يقرر شولتز مساعدته شرط أن يصبح شريكاً له في الشتاء. يعلم شولتز أن برومهايلد زوجة دجانغو قد بيعت لكالفين كاندي الإقطاعي الذي لايرحم في ميسيسيبي، ولابد من تجهيز خطة محكمة للوصول اليها. تلقى الفيلم إشادة عالمية من النقاد ورشح لخمس جوائز أوسكار من ضمنها أفضل فيلم وأفضل ممثل مساعد لكريستوف والتز وأفضل سيناريو أصلي لكوينتن تارانتينو، وفي الحفل السبعين لجوائز الغولدن غلوب ربح والتز جائزة الغولدن غلوب لأفضل ممثل مساعد، وربح تارانتينو جائزة الغولدن غلوب لأفضل سيناريو، كذلك فاز الفيلم بجائزتي أوسكار خلال الحفل 85 لتوزيع جوائز الأكاديمية وهي جائزة أفضل ممثل مساعد لكريستوف والتز وأفضل كاتب لسيناريو أصلي لكونتن تارانتينو.   نجوم العمل : جيمي فوكس(دجانغو)، كريستوف والتز (كينغ شولتز) ، ليوناردو دي كابريو(كالفين كاندي) .