معلومات عن الفيلم

في عام 1982، تظهر سفينة نجمية ضخمة تحمل سكانا غريبين وعدداً ضخماً من الكائنات الفضائية المريضة والضعيفة الملقبة ب "الجمبري"، فوق جوهانسبرج، جنوب أفريقيا، لأسباب مجهولة. تبدأ المشكلة بعد مرور ثمانية وعشرين عاما، حين تتلاشى المعاملة الحسنة من جانب السكان، ويتدهور الحال بمخيم اللاجئين الذي استقبلهم عند نزولهم، حيث تتم عسكرة المنطقة لتسمى المنطقة 9. وفي عام 2010، يتم التعاقد مع شركة الذخائر المتحدة، لإخلاء السكان قسرا، وتتفاقم المشكلة عند منع الفضائيين من العودة لاراضيهم وذلك بسبب الرغبة في السيطرة على التكنولوجيا المتطورة واستثمارها لاهداف شخصية. صُوِّر الفيلم في موقع تشيالو بمنطقة سويتو بمدينة جوهانسبرغ، وفي وقتٍ تزامن مع وقوع اضطرابات عنيفة ببلدات جنوب أفريقية عدة، كبلدة ألكساندرا في مقاطعة غاوتينج ومناطق أخرى من البلاد. نجوم العمل: شارلتو كوبلي(ويكوس فان دي ميروي)،  ديفيد جيمس(كوبس فينتر)،  جايسون كوب(جيري براندنام).