معلومات عن الفيلم

يكتشف العلماء داخل مختبر تحت سطح الماء مادة كيميائية داخل أدمغة أسماك القرش لديها القدرة على إعادة الخلايا العصبية في مخ الإنسان للعمل مرة أخرى بعد موتها. ثم يقوم الأطباء باستخدام العلاج الجيني لإنتاج أسماك قرش ذات أدمغة كبيرة الحجم، يمكنها أن تنتج كثيرا من المادة الجديدة التي يفترض استخدامها في علاج مرضى الزهايمر. ولكن للأسف كانت النتيجة هي صناعة سلالة جديدة من أسماك القرش حجمها أكبر وأقوى وأذكى وأشرس من أي سمكة قرش شاهدها الأطباء والعلماء من قبل. ثم تبدأ أسماك القرش الجديدة في تطوير قدراتها على تشغيل عقلها لكي تنقلب على صناعها، وتبدأ في الفتك بهم واحدا تلو الآخر. نجوم العمل: توماس جان سافرون بوروز صامويل جاكسون