معلومات عن الفيلم

تدور أحداث الفيلم في مطلع القرن العشرين حول "هوراتيو" الرجل الإنجليزي العجوز الذي يعيش أيامه الأخيرة بصحبه ابنه "هينسلو"، لكنه مازال يحتفظ بصفاته العنيدة مثل سرعة غضبه ومشاكسته لكل من حوله. وعلى رغم العلاقة المتوترة التي تجمع بين الأب وابنه، لكنهما يحافظان على الخروج سويا كل أسبوع إلى أماكن مختلفة، وعندما يتسلل الملل والرتابة إلى طقسهما الدائم يقترح "هينسلو" على والده حضور محاضرة عن "هجرة الأرواح" يلقيها أحد رجال الدين الهندوسيين. هناك يتعرف الاثنان على الكاهن "دين سبانلي"، وتظهر بوادر صداقة بينه وبين "هينسلو"؛ الذي يعرض عليه استضافته على العشاء، لكنه اللقاء الذي سيغير حياة الأب العنيد للأبد. فاز الفيلم بسبع جوائز من مهرجان نيوزلاندا السينمائي الدولي؛ أبرزها أفضل ممثل لبيتر أوتول، وأفضل إخراج لتوا فريزر، وأفضل سيناريو، فيما رُشح لسبع جوائز أخرى متنوعة. نجوم الفيلم: بيتر أوتول، جيرمي نورثام، سام نيل، براين براون.