عن المسلسل

تعاني سبرينجفيلد من تلوث بيئي شديد متركز في بحيرة المدينة، فيجتمع أهلها لتنظيف البحيرة، ويقوم العمدة بإصدار قرار بمنع إلقاء أي نفايات فيها. يلتزم الجميع بذلك عدا هومر سمبسون، الذي يقوم بإلقاء قاذورات خنزيره في البحيرة، فينتج عن ذلك تفاعل كيميائي، وتصبح البحيرة مستنقعا للمواد الكيماوية. تقوم مؤسسة حماية البيئة بإقناع الرئيس شوارزنجر بحجز المدينة تحت قبة زجاجية تمنع تسرب تلوث مدينتهم إلى المدن المجاورة، الأمر الذي يزعج سكان المدينة، فيقررون الانتقام من هومر المتسبب في هذه الأزمة، لكنه يفر هو وعائلته إلى ألاسكا حيث الثلوج؛ إلا أن زوجته وأبناءه يعودون لإنقاذ سبرينجفيلد من القصف رغم رفض هومر لهذه المهمة. نجوم الفيلم: دان كاستيلانيتا، نجولي كافنير، نانسي كارترايت.