معلومات عن الفيلم

في يونيو 1944، تقف قوات الحلفاء على حافة الهاوية حيث يتم تجميع جيش ضخم سراً على الساحل الجنوبي لبريطانيا، استعداداً لإعادة احتلال أوروبا النازية. ولكن هناك رجل واحد يقف في طريقهم وهو وينستون تشرشل رئيس الوزراء البريطاني في ذلك الوقت، الشخصية البارزة وصاحب الخطب المثيرة، رجل واجه السخرية السياسية والفشل العسكري، إنه شخصية متهورة، بلطجية في بعض الأحيان. ويتتبع الفيلم على مدار ستة وتسعون ساعة ما حدث قبيل اليوم-دي، وهو اليوم الذي شهد عملية إنزال النورماندي التي تعد أكبر عملية إنزال جنود عبر البحر في تاريخ البشرية، ليظل الرجل هو البطل الذي قاوم الحرب الخاطفة لهتلر، ليصفه المؤرخون "بأعظم بريطاني على مر العصور". نجوم العمل: براين كوكس(وينستون تشرشل)، ميراندا ريتشاردسون (كليمنتاين تشرشل) ، جون سلاتري (داويت أيزنهاور)