معلومات عن الفيلم

في مطلع ثمانينيات القرن العشرين نتعرف على عضو الكونجرس متعدد العلاقات النسائية تشارلي ويلسون (توم هانكس) عضو لجنتي السياسة الخارجية والعمليات السرية. وبتحفيز من مؤيدته وصديقته المحافظة جوان هيرنغ (جوليا روبيرتس) يبدأ ويلسون في الالتفات للغزو السوفيتي لأفغانستان، وبمساعدة عميل المخابرات جوست أفراكوتوس (فيليب سيمور هوفمان) يقوم بتهريب الأسلحة للأفغان لدعم معركتهم ضد السوفييت. وفي نهاية المطاف يعلم تشارلي أن النصر العسكري قد يكون متاحا، ولكن العواقب الوخيمة والأسعار التي سيدفعها الجميع في النهاية هي أمور يستحيل تجاهلها. ترشح النجم فيليب سيمور هوفمان لجائزة أوسكار أحسن ممثل مساعد عن دوره في الفيلم.   نجوم العمل: جوليا روبرتس، توم هانكس، فيليب سيمور هوفمان ،آمي آدامز