معلومات عن الفيلم

يتسبب لاعب هوكي كبير خان (شاروخان) في خسارة المنتخب الهندي مباراة كأس العالم في الهوكي أمام باكستان، ما يتسبب في عاصفة غضب شعبية ضده مع وجود اتهامات بأنه تعمد الخسارة لصالح باكستان نظرا لأنه مسلم مثلهم، ونتيجة للحملة الشعواء التي تشن ضد يضطر وهو ووالدته إلى الرحيل من منزلهم والسفر للخارج. بعد 7 سنوات من الحادث، يقابل رئيس اتحاد الهوكي الهندي أحد محبي اللعبة وصديق كبير حيث يتناقشان حول مصير فريق الهوكي النسائي، والذي يرى رئيس الاتحاد أن مصيره الحل ليخبره محب اللعبة بأن كبير يرغب في تدريب الفريق النسائي وهو ما يوافق عليه رئيس الاتحاد في النهاية على مضض. يجد كبير نفسه مسئول عن مجموعة من 16 فتاة من خلفيات اجتماعية متنوعة بالهند ومنقسمين فيما بينهم بسبب التنافس والطموحات وكل فتاة تعاني من مشكلات شخصية مختلفة تهدد استمرارهم في الفريق، ويدرك خان أن السبيل الوحيد لتوحيد الفريق هو خلق إلتزام بين صفوفه وتطوير عملهم معا كفريق. تؤدي محاولات كبير القاسية من حرمان لاعبات من اللعب رغم خبرتهم إلى خلق ثورة ضده تؤدي في النهاية إلى استقالته لكنه يقيم حفل وداع ويدعو مدير الفريق والفتيات كبادرة لعدم وجود عدواة وأثناء الحفل يضايق بعض الشباب الفتيات ما يؤدي إلى شجار كبير بين الفتيات والشباب يوحدهم ويجعلهم ينسون غضبهم من مدربهم كبير خان ليطلبوا منه البقاء كمدرب لكن يواجههم تحدى كبير وهو الحفاظ على تلك الروح المتعاونة بينهم والفوز في المباريات ببطولة كأس العالم للهوكي، ترى هل ينجح كبير في مهمته أم يفشل مثلما حدث له في البداية ؟ نجوم الفيلم: شاروخان (كبير خان)، فيديا مالفادي (فيديا شارما).