معلومات عن الفيلم

في بريطانيا وفي عام 1964، في حين يقاتل مودز آند روكرز على شواطئ برايتون، يحاول بينكى أحد أفراد عصابة سبنسرالتخلص من رئيسه، وأخذ مكانه. وذلك عن طريق السيطرة على المدينة والقضاء على رجل العصابات المنافس كوليوني. وقبل قيام بينكى بقتل فريد، وهو واحد من رجال كوليوني، كانت النادلة الساذجة روز ويلسون على الرصيف، وتقوم بتصويره صدفة أثناء ارتكابه للجريمة. لذا يحاول بينكى التقرب من روز للحفاظ على هدوئها وضمان سكوتها، ولكن ادا صديقة فريد تقوم بمجهوداتها لإنقاذ روز من براثن بينكى. رشح الفيلم لجائزة السينما المستقلة البريطانية لأفضل ممثل واعد، وجائزة بريطانيا للأفلام المستقلة لافضل ممثلة، وجائزة بريطانيا للأفلام المستقلة لأفضل انجاز تقني. نجوم العمل: سام رايلي(بينكى)، أندريا ريسبوروغ(روز)، هيلين ميرين(إدا)،