معلومات عن الفيلم

يروي الفيلم القصة الحقيقية للكاتبة الصحفية الشابة سوزانا كاهالان، والتي عانت مرضًا عصبيًا نادرًا ليعرض الفيلم أول ظهور للمرض والعديد من المحاولات الكثيرة لتشخيصه واكتشاف السبب الحقيقي لمرضها. حيث يصيب الشابة النشيطة المتفوقة في عملها الهلاوس المزعجة والتي جعلتها تعتقد أن فراشها تغزوه حشرات بق، لكن شركة المبيدات أكدت أن لا وجود لها عندها. وبعد فترة قصيرة تدخل سوزانا في حالة كسل مرضي، ثم تتوقف عن الذهاب إلى عملها في صحفية في نيويورك بوست. وبدأت تعيش حالات هلوسة، حتى أن المقربون منها أصبحوا يتعرفون عليها بصعوبة، إلى أن اكتشف أحد الأطباء حالتها. نجوم العمل: كلو غريس موريتز( سوزانا كاهالان)، توماس مان(ستيفين)، ريتشارد أرميتاج(توم).