معلومات عن الفيلم

تدور أحداث الفيلم داخل سراديب الموتى التي تقع تحت شوارع باريس، حيث يوجد عدد لا يُحصى من الأرواح الميتة.  ويقرر فريق من المستكشفين دخول هذه المتاهات المجهولة من العظام، من أجل اكتشاف الأسرار المظلمة التي تختفي خلف مدينة الموتى. إنها رحلة إلى الجنون والإرهاب تصل إلى أعماق النفس البشرية، لتكشف عن الشياطين الشخصية التي تعود لتطاردنا جميعاً. يؤكد المؤرخون أنه في بداية القرن السابع عشر صارت المقابر في مدينة باريس مكتظة بشكل جعل الجثث مكشوفة، ما جعل لويس السادس عشر يأمر بحملة لعمل مدافن تحت الأرض في المحاجر القديمة في باريس.  استغرق الأمر 12 عاماً لنقل ستة ملايين من الجثث إلى سراديب الموتى، وتغطي الكتاكومبس مساحة 180 كيلو متراً تحت شوارع باريس. نجوم العمل: بيرديتا ويكس(سكارليت) بن فيلدمان(جورج) إدوين هودج(بينجي)