معلومات عن الفيلم

يبلغ ألكسندر الحادية عشر من عمره، وفي اليوم السابق لحفل عيد ميلاده الثاني عشر، يعلم أن فتى آخر لديه حفلة خاصة به وأن الجميع سيذهبون إليه. لذلك ففي منتصف ليل عيد ميلاده، يتمنى أن تعيش عائلته كلها يومًا سيئًا، ويبدأ هو يومه بشكل سئ حين تلتصق العلكة بشعره، ولكن أسرته لا تتعاطف معه وتظنه سخيفاً لأنه يدعي أن اليوم سئ، في حين أنهم لا يرونه بهذا السوء. إلى أن تسوء أحوال الأسرة كلها، فتتعطل سيارة أمه لذا عليهم أن يتشاركوا في سيارة واحدة، و تعاني أخته من أعراض البرد ويجب عليها أن تقف على خشبة المسرح، أما أخوه الأكبر الذي يأمل في الحصول على رخصة القيادة الخاصة وإحضار حبيبته إلى الحفلة يفشل في الحصول على رخصته. وتعاني أمه من أزمة في العمل قد تكلفها وظيفتها، ووالده لديه مقابلة عمل ويجب عليه إحضار أخيه الصغير معه الذي لا يتوقف عن البكاء. نجوم العمل: ستيف كاريل (بين)، ديلان مينيتي (أنطوني)، ميجان مولالي (نينا)