معلومات عنه

يوسف معاطي، كاتب وسيناريست مصري، من مواليد 25 أغسطس 1963، تخرج من كلية الألسن، وهو شقيق الكاتب صلاح معاطي، متزوج من الإعلامية المصرية منى الشرقاوي. معاطي كان يحلم أن يلتحق بالتليفزيون كمذيع لكنه فشل في اختبارات المهنة لثلاث مرات، فتوجه للعمل في السياحة ليدخل اختبارات المرشدين السياحيين لأربع مرات لكن الفشل كان حليفه في كل مرة؛ فاضطر للعمل على مركب سياحي كمقدم فقرات الحفلات بعد فشله فى العمل كمقدم وجبات ومشروبات. الصدفة وحدها كانت سبيل معاطي للدخول إلى عالم الشهرة بعدما تقابل وشقيق الفنان "جورج سيدهم"، حيث كان قد سبق وأن التقاه فى مرحلة الهواية أثناء دراسته بالكلية، وهو الوقت الذى كان يخرج فيه "معاطي" عددا من الأعمال على مسرح الجامعة، فما كان من معاطي إلا أن يستغل هذه الفرصة ليطلب منه أن يعرض أعماله على لشقيقه النجم "جورج سيدهم"، فطلب منه كتابة بعض الأفكار، وبالفعل كتب "معاطي" افكارا لمسرحيات، وكانت البداية. ظهرت أولى مسرحيات "معاطي" للنور، والتي حملت اسم "حب فى التخشيبة" من بطولة الفنانة "دلال عبد العزيز" بدلا من "نيللي" وإخراج سمير سيف، انطلق بعدها معاطي للنجومية والأضواء. أبرز كتابات المؤلف يوسف معاطي قدمها الفنان الكبير عادل سواء على المسرح أو من خلال السينما والتليفزيون، مثل مسرحية "بودي جارد" وفيلم "السفارة في العمارة" "الواد محروس بتاع الوزير" وفيلم "حسن ومرقص" و"التجربة الدنماركية"، ومسلسل "فرقة ناجي عطا الله"، "ماما في القسم". لمعاطي مجموعة من الكتب والروايات أبرزها "اسأل مجرب، غير يا بني، آه... يا دماغي، تحب تكره أمريكا، نجوم في عز الضهر، صايع بالوراثه، طقت في دماغى، ماتشيلش في نفسك، و ضاع العمر يا وطني، وكوابيس مضحكة.