معلومات عنه

بدأ روني مسيرته مع نادي إيفرتون بداية من فريق الشباب في العاشره من العمر، وشارك معه حتى صعد للفريق الأول، وقد شارك في أول لقاء رسمي له عام 2002، وسجل كذلك أول هدف في نفس العام ليصبح أصغر لاعب في تاريخ الدوري الإنجليزي يسجل بالبطولة.بعد ذلك لعب ضمن الفريق الأساسي للفريق وشارك معه لمدة موسمين، وقبل موسم 2004/2005 انتقل إلى مانشستر يونايتد، بصفقة كانت تقدر بـ 25.6 مليون جنيه إسترليني، وكان ويعد لحد الآن أفضل أبرز لاعبي الفريق ومن أهم اللاعبين في صفوف الشياطين.فاز مع الفريق بالعديد من البطولات، أبرزها الدوري الإنجليزي ودوري أبطال أوروبا وكأس إنجلترا، واختير كأفضل لاعب ناشئ من قبل الجمعية الإنجليزية للاعبين المحترفين.كان روني قد بدأ مسيرته مع المنتخب الإنجليزي في نفس العام 2003 حين شارك في بطولة كأس أوروبا 2004، حتى حقق رقم أصغر هداف بتاريخ البطولة، وكذلك شارك في كأس العالم 2006. تبين إخلاص روني لفريقه إيفرتون، منذ أن كان في الفريق تحت الـ 17 وقع عقداً احترافياً مع الفريق، وكان يحصل إسبوعياً على 80 جنيه إسترليني أسبوعياً مع عائلته، وفي 19 من أكتوبر 2002 وقبل أن يصبح روني في الـ 17 بالعمر بخمسة أيام شارك في لقاء مهم للفريق أمام نادي آرسنال، واستطاع التسجيل في المرمى وقياده فريقه لتحقيق الفوز، ليكسر الفريق رقم نادي آرسنال بذلك الوقت بعدم الخسارة لمدة ثلاثين لقاءبعد ذلك الهدف أصبح روني أصغر لاعب بتاريخ الدوري الإنجليزي يسجل بالبطولة، وهذا اللقب الذي كان لدى كل من جيمس ميلنر وجيمس فاغان في السابق، وبعد نهاية موسم 2002/2003 كرم من قبل هيئة الإذاعة البريطانية كأفضل لاعب شاب بالبطولة، وفي نهاية موسم 2003/2004 أشار روني بأنه يريد المشاركة في البطولات الأوروبية الكبيرة، حيث أن فريقه أنهى الموسم الذي سبق هذا بالمركز السابع.بعد ذلك تنافس كل من نادي مانشستر يونايتد ونيوكاسل بالتعاقد مع اللاعب، وأشارت صحيفة " The Times " بأن نادي نيوكاسل كان قريباً جداً من التعاقد مع اللاعب بعرض يقدر بـ 18.5 مليون جنيه إسترليني وهذا ما أكده وكيل أعمال اللاعب ،لكن إدارة مانشستر يونايتد دخلت الصراع وإستطاعت التعاقد مع اللاعب بنهاية الشهر بعرض يقدم بـ 25.6 مليون جنيه إسترليني.شارك روني في أول لقاء مع نادي مانشستر يونايتد في 28 سبتمبر 2004، في لقاء أمام نادي فنربخشة في بطولة دوري أبطال أوروبا، وإنتهت المباراة بفوز المان يونايتد بـ 6-2 ،و استطاع روني خلال المباراة تسجيل ثلاثة أهداف وصناعة هدف واحد، وذلك في أول لقاء رسمي له باللون الأحمر (لون فريقه)، تمكن الشياطين الحمر من الفوز بكأس كارلينج وأول لقب إنجليزي بعد ثلاث سنوات اذ ان أول لقب له مع مانشستر يونايتد كان في ذلك العام (2006) ، وكانت البطولة هي كأس إنجلترا، وفي نهائي البطولة الفريق واجه نادي ويغان أثليتك، واستطاع المان الفوز بالمباراة بأربعة أهداف مقابل لا شيء، وبعد المباراة فاز روني بجائزة أفضل لاعب بالمباراة، أما في بطولة الدوري الإنجليزي، ففريق روني لم يستطع تحقيق الفوز بالبطولة وذلك بعد أن خسر من نادي تشلسي بثلاثة أهداف مقابل لا شيء بذلك الموسم، وأنهى الموسم بالمركز الثاني، وخلال موسمه الأول شارك روني في 43 لقاء سجل من خلالهم 17 هدف في كل البطولات. في بطولة أمستردام الودية في عام 2006، طرد روني في إحدى المباريات أمام نادي بورتو البرتغالي، وذلك بعد أن ضرب مدافع بورتو بذلك الوقت بيبي بمعصمه، وقرر بعد ذلك الإتحاد الإنجليزي بإيقاف اللاعب لمدة ثلاثة مباريات، وذلك ما وضحه الحكم رود بوسين في الصفحة الـ23 من تقرير المباراة، وطالب بعد ذلك روني من الإتحاد الإنجليزي إزاله الإيقاف، خصوصاً أن الحادثة كانت في بطولة ودية، لكن الإتحاد لم يتمكن من عمل أي شيء.وفي منتصف موسم 2006/2007 روني عدل رقمه بعدم التسجيل بعشرة مباريات متتالية بثلاثة أهداف سجلها أمام نادي بولتون، وبعد ذلك جدد عقده مع نادي مانشستر يونايتد، حتى وقع بعقد يربطه مع الفريق إلى عام 2012 في نهاية شهر إبريل، وكذلك سجل هدفين بمرمى روما بالذهاب والإياب في بطولة دوري أبطال، حيث أن نتيجة المباراتين النهائية كانت " 8-3 " للمان، وفي الدور الذي يليه سجل هدفين على نادي ميلان الإيطالي بنفس البطولة في لقاء الذهاب، لكن في لقاء الإياب خسر الفريق من نادي ميلان بثلاثة أهداف، ليخرج نادي مانشستر يونايتد من البطولة، لكن بعد تسجيله الهدفين أمام الميلان، عادل روني زميله كريستيانو رونالدو بعدد الأهداف في كل البطولات بذلك الوقت، قبل أن يسبقه كريستيانو لاحقاً، وحقق روني بذلك الموسم " 2006/2007 " أول لقب دوري إنجليزي له في مسيرته مع المان، وفاز بعدها ببطولة الدرع الخيري. أصبح روني أصغر لاعب في تاريخ المنتخب الإنجليزي يلعب في الفريق، حيث شارك في أول لقاء له أمام المنتخب الأسترالي في لقاء ودي أقيم في 12 فبراير 2003، وكان روني في الـ 17 من العمر، وبنفس العمر أصبح أصغر لاعب يسجل للمنتخب الإنجليزي، لكن نجم الآرسنال ثيو والكوت كسر ذلك الرقم في يونيو 2006 فأصبحت الأفضلية لوالكوت ويعتبر الفارق بين الرقمين 36 يوماً من ناحية العمر، وأول بطولة رسمية شارك بها مع المنتخب الإنجليزي كانت بطولة كأس أوروبا 2004، حيث من خلالها أصبح أصغر هداف بتاريخ البطولة في 17 يونيو 2004، وذلك بعد أن سجل هدفين على المنتخب السويسري، وخسر روني ذلك الرقم من قبل جوهان فانلانثين بعد مرور أربعة أيام، وتعرض روني للإصابة خلال لقاء الفريق أمام المنتخب البرتغالي، وخرج الفريق بعد ذلك من البطولة بضربات الجزاء، وشارك روني في بطولة كأس العالم 2006، وكان في البداية يعاني من إصابة في قدمه الذي تعرض لها بنفس السنة في شهر إبريل، حتى استخدم بعد ذلك بعض المواد الأكسيجينة الطبية، حتى يستطيع المشاركة في البطولة.قابل روني زوجته كولين روني في أول مرة خلال تواجد الإثنين في السنة الأخيرة بالمدرسة، وقد تزوجا في 13 يونيو 2008، بعد أن بدءا بالمواعدة منذ ستة سنوات، كما أنه وضع وشم كتب عليه " Just Enough Education To Perform "، وهذه إحدى كلمات فرقته المفضلة " Stereophonics " ،و قد استأجر روني وزوجته الفرقة خلال مراسم حفل الزفاف. وفي إبريل من عام 2006 روني كرم بـ 100000 جنيه إسترليني من قبل صحيفة " The Sun " و" News Of The World " وقد تبرع بها للأعمال الخيرية، وبنى روني قصراً بـ 4.25 مليون جنيه إسترليني في قرية " Prestbury "، وتم بناء من قبل شركة " داون وارد " وهي زوجة نجم شيفيلد السابق أشلي وارد، كما لديه بعض الأسهم في شركة " Port Charlotte "، ويذكر بأن لدى روني كلب من نوع ماستيف الفرنسي اشتراه بـ 1250 جنيه إسترليني، ولديه عقود اعلانية مع كل من الشركات التالية : نايك وفورد ونوكيا وأسدا وكوكاكولا، كما لديه عقد من 2005 إلى 2008 لشركة إلكترونيك آرتس البريطانية للألعاب الإلكترونية التي تنتج لعبة فيفا ، وفي 9 من مارس 2006 الدوري الإنجليزي الممتاز: 2006/2007، 2007/2008 2008/2009 2010/2011 2012/2013 دوري أبطال أوروبا: 2007/2008 كأس رابطة الأندية الإنجليزية: 2005/2006, 2008/2009, 2009/2010 كأس العالم للأندية: 2008 الدرع الخيرية: 2007-2008-2010-2011 كأس الإتحاد الإنجليزي: 2004