معلومات عنها

لم تجد نوهيلة القلعي من المغرب طريقة تعبّر فيها عن فرحها بولادة أختها الصّغيرة أفضل من الغناء. فعندما رأتها في المستشفى للمرّة الأولى بين يدي والدتها، راحت تغنّي من شدّة فرحها. ومنذ ذلك اليوم، اكتشف والداها أنّها تملك موهبة إستثنائيّة هي الصّوت الجميل، فلم يُهملاها أبدًا بل فعلا كلّ ما بوسعهما لتشجيع ابنتهما على تطويرها. وهذا ما حصل. استمرّت نوهيلة في الغناء وراحت تعمل على تحسين أدائها، ما مكّنها من الوقوف على أحد المسارح الثقافيّة في مدينة فاس في المغرب حيث غنّت وأذهلت الحضور بصوتها وحضورها وأدائها، لتكون هي المرّة الأولى التي تقف فيها على مسرح في حياتها. نوهيلة تتعلّم حاليًّا الغناء والعزف على آلة الكمان في معهد موسيقي في مدينة فاس. تحبّ الموسيقى كثيرًا وتستمع إليها باستمرار، لكنّها تفضّل الأغاني الطربيّة أكثر من غيرها. وتستمتع بشكلٍ خاص إلى أغنيات النّجمة المصريّة شيرين عبد الوهّاب، فهي فنّانتها المفضّلة. لنوهيلة هوايات أخرى كممارسة التّمارين الرياضيّة والسّفر لاكتشاف بلدان جديدة. ولثقتها بأنّ برنامج The Voice Kids المهمّ في رأيها سيُبرز موهبتها بأفضل طريقةٍ ممكنة للعالم العربي، تشجّعت وقرّرت المشاركة فيه كما تقول.