معلومات عنها

حين كانت في السّابعة من عمرها فقط، بدأت نور قمر من تونس الغناء في منزلها، حتّى تنبّها أهلها إلى الموهبة التي تملكها. وفي تلك السنّ تحديدًا، وقفت للمرّة الأولى على مسرح وقد كان مسرح دار الثّقافة إبن رشيق في تونس حيث غنّت ففاجأت الجميع بصوتها المميّز وحضورها المُلفت. ومن خلال مشاركتها لاحقًا في كورس النّادي الثّقافي، بدأت تعمل شيئًا فشيئًا على تطوير موهبتها بتشجيع من أختها إشراق. وبسرعة، استطاعت نور أن تحسّن أداءها وتجعله أكثر احترافًا لا سيّما من خلال استماعها المستمرّ إلى الأغنيات وتدرّبها على أدائها. تفضّل بشكلٍ خاص الأغنيات الطربيّة، وهذا ما يبرّر استماعها المستمرّ إلى أغنيات كوكب الشّرق أم كلثوم التي هي فنّانتها المفضّلة. وإلى جانب الغناء، تهوى نور التّمثيل والرّقص وتعطي هاتين الهوايتين الكثير من وقتها. حب نور لمواجهة تجربة الوقوف على مسرح The Voice ولإيصال صوتها للعالم العربي هو ما شجّعها على المشاركة في الموسم الأوّل من The Voice Kids كما تقول.