معلومات عنه

يعرف عن نور صبري محبته الكبيرة لابنتيه جنة وزينب ويكاد يمضي كل أوقاته خارج المستطيل الاخضر معهما ، كما يعرف عنه أن ارتباطه بكرة القدم أجبره على ترك الدراسة مبكرا ليحترف كرة القدم حيث مر لاعباً على جميع أندية بغداد الكبيرة كالزوراء و الطلبة والقوة الجوية. ولد نور صبري حارس المنتخب العراقي بكرة القدم في الرابع من يونيو (حزيران) 1984، وهو من مواليد برج الجوزاء، بدأ حياته الكروية في فرق المراحل السنية بنادي الشرطة العراقي، وكان لهيثم كاظم مدربه وقتها أبر الأثر على صقل موهبته قبل أن ينتقل ليحمي عرين منتخبي الناشئين مع المدرب غانم إبراهيم والشباب حيث حقق مع منتخب الناشئين المركز الثالث في بطولة أسيا والمركز الأول في بطولة أسيا للشباب عام 2000 في إيران. مثل أولا نادي الكاظمية العراقي قبل أن يوقع للزوراء أحد اندية المقدمة العراقية ثم انتقل إلى القوة الجوية لكن علاقته انتهت بسرعة بسبب الخلافات التي جمعت بينه وبين أحد القائمين على النادي. انتقل نور صبري في مرحلة من حياته ليلعب في الدوري الإيراني مع نادي مسكرمان إلى جانب علاء عبد الزهرة وخلدون إبراهيم وكانت تلك بمثابة تجربته الثانية التي لم تكن موفقة بعد تجربته مع نادي القوة الجوية العراقي، فصبري لم يشارك في معظم مباريات مسكرمان بسبب امتلاك النادي لحارس اخر هو عباس محمدي وهو الحارس الأساسي والذي يتمتع بسلطة كبيرة داخل النادي عبر شبكة من العلاقات القوية داخل مجلس اداراة الفريق نفسه. وبعدها تنقل بين صفوف أندية دهوك والطلبة والقوة الجوية وزاخو والنجف والنفط بداية من موسم (2012-2013)، وعاد مجددا للقوة الجوية. فاز مع منتخب العراق ببطولة غرب أسيا عام 2002، والمركز الرابع في دورة الألعاب الأولمبية عام 2004، وكأس أسيا عام 2007، ووصيف بطولة الخليج عام 2013.، ونال في تلك البطولة أفضل حارس مرمى.