معلومات عنها

المتسابقة نوال العياري تبلغ من العمر: ٢٩ عاماً،البلد: تونس،المشروع:براد ذكي،رغم أنها واحدة من أقلّ المرشحين حديثاً، إلا أن نتائج نوال في المختبر تتحدّث عن نفسها. وتتمتع نوال بحماس كبير وتعشق قوة التكنولوجيا وقدرتها على جعل الحياة اليومية أكثر سهولة. وانطلاقاً من إيمانها بأن حصولها على شهادة الماجستير في علوم الحاسب الآلي (الروبوتات) كانت مجرد البداية، صممت نوال على الحصول على شهادة الدكتوراه من جامعةباريس-كريتاي في الذكاء الاصطناعي. وقد وجدت في دراستها لهذا المجال عالماً مدهشاً يهتم ببرمجة الحواسيب لجعلها "تفكر" مثل البشر، كما ساعدتها دراستها في تطوير مشروعها الذي تشارك من خلاله في برنامج "نجوم العلوم". ويشيد منافسو نوال في البرنامج بقدرتها الفطرية على تحدي الصعاب واجتيازها، فضلاً عن قدرتها على التعامل مع الضغوط بهدوء ومرونة، مما أكسبها لقب "القوة الهادئة". وبخصالها المتميزة التي تجعل منها مرشحة مفعمة بالحيوية والاندفاع مدعومة بثقافة واسعة وهدوء طاغٍ، تجسد نوال المنافس المثالي الذي لا يستهان به إطلاقاً. نبذة عن المشروع توظف نوال خبرتها الأكاديمية بهدف تغيير إحدى أجهزة المطبخ التي يتم استخدامها في كل بيت، وهو البراد ليصبح أكثر من مجرد أداة لحفظ الأغذية والمشروبات. ويعتبر "البراد الذكي" آلة ذكية تدرس وتتعلم من سلوكيات المستخدمين لتقوم بجرد محتوياتها والتحقق من تواريخ انتهاء الصلاحية واقتراح وصفات صحية وتقديم نصائح لطرق الاستهلاك، بالإضافة إلى وضع قائمة بالاحتياجات التي ينبغي شراؤها. ومن أبرز خصائص المشروع وجود واجهة مزودة بتقنية التعرف على الصوت، مما يسهل عملية جرد محتويات البرادمن خلال مسح "الباركود" للمنتجات المخزنة فيها، وتسهم هذه الخصائص مجتمعة في جعل الأجهزة المستخدمة يومياً أكثر كفاءة وذكاءً وبديهية. وتعتقد نوال أنه من خلال تشجيع المستخدمين على الاستفادة من جميع الأطعمة الموجودة في البرادوتوفير تقنية داعمة للقيام بذلك، فإن اختراعها يساعد على مواجهة المشكلة العالمية المتعلقة بهدر الطعام وتقليل الإنتاج العالمي من الأطعمة بنسبة ٣٠% سنوياً وهي النسبة التي يتم هدرها دون استهلاكها. كما يساعد الاختراع على مواجهة مشكلة البدانة حول العالم وتوفير الوقت وجعل الحياة أكثر سهولة.