معلومات عنها

المتسابقة ميمونة عايش،تبلغ من العمر:٢١ عاماً البلد: الأردن،المشروع: فلتر نباتي لتنقية المياه،قد يعتبر البعض ميمونة،أصغر المشاركين في الموسم السابع من برنامج "نجوم العلوم"، متهاونة في عملها غير أن تخصّصها في قسم العلوم البيولوجية والبيئية في جامعة قطر يثبت العكس.وباعتبارها شابة موهوبة تدرس مجالاً لطالما كان حكراً على الرجال، تسعى ميمونةلأن تكون مثالاً وقدوة لكل من حولها، وتقول ميمونة: "أردت أن أثبت قدرة النساءعلى التفوّق في هذا المجال." وتشكر ميمونة الله وتحمده دائماً على دعم والديهاوتشجيعهما لها دائماً للمضي قدماً نحو تحقيق أهدافها. وخلال دراستها الجامعية، جذبت العلوم انتباه ميمونة وأسرت قلبها، وازداد تصميمها بعد أن لقبها زملاؤها وأصدقاؤها باسم "العالمة". وتصرّ ميمونة على صقل تجربتها الواعدة والمثابرة على معنوياتها العالية بما يخولها المواصلة في برنامج "نجوم العلوم". نبدة عن المشروع يعتبر التمر منذ قرون طويلة مكوناً أساسياً في المطبخ العربي وجزءاً جوهرياً من الثقافة العربية. وقد اكتشفت ميمونة استخداماً غير متوقع لنواة هذه الثمرة كأداة لتحلية المياه أو إزالة الأملاح منها. ويعمل مشروعها "فلتر نباتي لتنقية المياه” على تخليص المياه من الأملاح باستخدام نوى التمر المطحون كفلتر ومرشح، مما يجعلها صالحة للشرب. ومع تنامي التعداد السكاني واضمحلال مصادر المياه النقية، تبرز حاجة ملحًة لابتكار طرق فعالة لتحلية مياه البحر في أسرع وقت ممكن، وخصوصاً في منطقة الشرق الأوسط. ومن شأن جهاز ميمونة أن يجعل عملية تحلية المياه أقل تكلفة وأكثر سهولة. وكما لو أن الضغوطات الناجمة عن الحاجة الماسة لحل هذه المشكلة لم تكن كافية، يتعيّن على ميمونة أيضاً تمثيل زملائها والبروفسور محمد الغوطي في جامعة قطر. وتعاون أفراد المجموعة معاً في تنفيذ المشروع بعنوان "منهجية معالجة فعّالة لإزالة الميثيلمن المياه المحلاة باستخدام نوى تمر معدّلة"،وذلك بتمويل من الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي (QNRF)،وهي مؤسسة تقدم منحاً للمشاريع الأكاديمية. وبفضل قدرتها العالية على تحمّل الصعاب، تركز ميمونة كل جهودها على المهمة الموكلة إليها وتعمل على تنفيذها على أكمل وجه. وتقول ميمونة: "هذه فرصتنا لتقديم شيء مثمر للمجتمع".