معلومات عنها

عام 2000 دخلت ميراند عالم هوليوود من خلال فيلم What Lies Beneath أمام هاريسون فورد، لتتوالى ادوارها فى الولايات المتحدة بعد مسيرة امتدت قرابة 9 سنوات فى بلدها أستراليا بعد ان لفتت لها الأنظار عام 1991 بدورها فى فيلم The Girl Who Came Late.تجربة أداء ميراندا الغير موفقه لفيلم Being John Malkovich مهدت الطريق لفيلم Human Nature، لتنطلق بعد ذلك وتقدم شخصيات فى افلام هامة بإنتاج ضخم على رأسها Lord Of Rings، علاقة ميراندا بالتمثيل مبكرة جدًا منذ عام 1986 لكن من خلال المسرح.ميراندا متزوجة من الممثل بيتر أوبريان ولديهما طفلة وحيدة.