معلومات عنه

محمد بركات نجم وسط النادي الأهلي والمنتخب المصري المعتزل وصانع المتعة وأحد أبرز لاعبي الجيل الحالي في الكرة المصرية.حاول النادي الأهلي ضم محمد بركات من ناديه الأول (السكة الحديد) إلا أن ظروف تعرضه لإصابة كبيرة حالت دون ذلك، لينتقل بعدها إلى النادي الأسماعيلي.تألق محمد بركات مع النادي الإسماعيلى مواسم 1999 و2000 و2001 و2002، وقاد الدراويش لبطولتي كأس مصر والدوري المصري.انتقل محمد بركات بمبلغ قياسي موسم 2002-2003 للأهلي السعودي، استطاع الوصول إلى نهائي الدوري السعودي، وقدم موسم رائع لكن لم يحالفه الفوز بلقب محلي بالرغم من وصول فريقه إلى جميع النهائيات المحلية في ذلك العام.كما أنه فاز مع أهلي جدة ببطولة الأندية العربية الموحدة الأولى لكرة القدم يناير 2002 التي استضافها اتحاد جدة من أمام الإفريقي التونسي وقد سجّل هدف المباراة الوحيد.وانتقل الموسم التالي 2003-2004 لنادي العربي القطري، ولعب مع الأرجنتيي جابرييل باتيستوتا لكن الإصابة منعته من استكمال المشوار لينطفئ توهج بركات ووتشمت الأقلام الصحفية في الموهبة التي أحرقت نفسها كما وصفوها.فرحل محمد بركات عن قطر، انتقل بعدها موسم 2004-2005 للنادي الأهلي بعد إصرار المدير الفني البرتغالي مانويل جوزيه على التعاقد معه، تألق وأبدع معه وقاده لأحراز بطولة دوري أبطال أفريقيا وتوج بركات هدافاً لهذه البطولة برصيد 6 أهداف وتحصل علي لقب أفضل لاعب بأفريقيا "" أفضل لاعب أفريقي محلي.الأصابة عادت من جديد لتأرق محمد بركات بموسم 2005-2006 فلم يلعب مباريات كثيرة إلا مباراة الصفاقسي بنهائي دوري أبطال أفريقيا وقد شارك فيها لبضع دقائق.على الصعيد الدولي، ساهم بركات مع زملاؤه في حصد لقب كاس الأمم الإفريقية عام 2006 وكان أحد نجومها باعتراف النقاد والخبراء، وهي ذات الأقلام التي أنتقدت الأهلي وقت التعاقد معه ، وهو حاليا معتزل واتجه لمجال الإعلام.حقق لقب الكأس والدوري المصري مع الإسماعيلي ، ومع الأهلي حقق لقب الدوري المحلي سبع مرات ولقب دوري أبطال إفريقيا أربع مرات وشارك في كأس العالم للأندية أربع مراتلم يشارك في بطولتي أفريقيا مع منتخب مصر 2008 و 2010 للإصابة والاستبعاد الفني على الترتيب ولكنه عاد للمشاركة مع منتخب مصر أمام منتخب الجزائر في المبارة التي فازت بها مصر بنتيجة 2 - صفر وكان ذلك الظهور الأخير لبركات مع المنتخب.