معلومات عنه

محمد إسماعيل مصري عمره 28 عاما وهو محاضر مساعد في الهندسة الميكانيكية الإلكترونية في جامعة حلوان. يحمل ابتكار محمد اسم "روبوت التنظيف الناشف للألواح الشمسية"، وهو روبوت متحرك يتم شحنه بواسطة ألواح شمسية مدمجة. وعندما تدعو الحاجة إلى البدء بعملية تنظيف، تتم برمجته والتحكم به عن بعد لتنظيف الألواح الشمسية المكسوة بالغبار في حقل محدد دون الحاجة إلى استخدام المياه أو الفرشاة، بل من خلال مراوح هوائية قوية تدور فوق الأسطح لتنظيف الأوساخ. كما تم تزويده بأجهزة استشعار للكشف عن الخلايا الميتة أثناء عملية التنظيف كجزء من خطة الصيانة. وتتجلى أصالة هذا الاختراع في آلية التنظيف دون استخدام المياه أو الفرشاة، بالإضافة إلى تأثير حركة دوران المروحة. جاء محمد بهذه الفكرة عندما كان عضواً ضمن فريق مهمته إجراء بحوث حول عملية تحلية المياه بالطاقة الشمسية. وكثيراً ما كان يقاطع العمل وصول عاصفة رملية لا تسمح للألواح الشمسية بالعمل بشكل صحيح بسبب كمية الرمال التي تكسو الألواح. وتتطلب عملية التنظيف أكثر من 50 لتراً من مياه الشرب لكل متر مربع، لذلك قرر محمد ابتكار حل صديق للبيئة لتسهيل عملية تنظيف الألواح الشمسية. تكمن نقاط قوة محمد في طبيعته العملية في تنفيذ المهام.