معلومات عنه

يملك القدرة المطلقة على التجول بين عالمين مختلفين، مايكل فاسبندر، الممثل الذي ولد في 2 أبريل 1977، في هايدلبرج، بدولة ألمانيا، مولود لأب المانى وأم أيرلندية. قضى فاسبندر عامين من عمره في ألمانيا قبل أن تنتقل عائلته لإيرلندا حيث عمل والده "شيف" في مطعم، يتحدث الإنجليزية والألمانية بطلاقة، ويعرف ثقافة البلدين جيدا بالشكل الذي يؤهله للتنقل بين العالمين المختلفين بمنتهى السهولة. تعد والدته إحدى قريبات رمز من رموز الجيش الجمهوري الأيرلندي مايكل كولينز، كان ذلك مع قضاءه لوقت طويل في إيرلندا، الأمر الذي كان عامل مؤثر في تقديمه لأدوار تعبر عن هذه البيئة على رأسها دوره في فيلم “Hunger” عام 2008 والذى يتتبع شخصية الناشط فى الجيش الجمهوري الأيرلندي بوب ساندز، ألمانيا لم تكن بعيدة أيضًا فدوره في فيلم “Inglourious Basterds” عام 2009 أكبر مثال على العالمين المختلفين الذى ينتمى لهم الممثل الشاب. شخصية الملازم أرشى الضابط الإنجليزي الذي يتم أرساله إلى ألمانيا أثناء الحرب العالمية الثانية لمهمة خلف خطوط العدو، يمثل فيها أنه ضابط ألماني الجنسية، ربما تحدد ملامح مايكل كثير، والذي لا ينتمي لعالمين جغرافيا فقط بل تمتد اختيارات ادواره للتنوع الشديد بين الاشتراك في أعمال للتليفزيون والسينما، وأيضًا للصناعة المستقلة في الأخيرة وأفلام الإنتاج التجاري الكبيرة، والتنقل بين أفلام أوروبا وأمريكا. حياة مايكل العاطفية تضم الكثير من المحطات آخرها الممثلة السويدية اليشا فيكاندر، حيث بدآ ارتباطهم أواخر عام 2014، قبلها كانت عارضة الأزياء والممثلة الإيطالية ماديلينا ديانا جينا فى أواخر عام 2013، وبتاريخ أسبق بخمس شهور فقط كان يواعد الأوليمبية البريطانية لويزا هازيل، سبقتها شريكته في فيلم “Shame” نيكول بيهارى، وتستمر القائمة حتى البداية الموثقة بالمغنية الأسترالية مايكو سبنسر ما بين عامي 2006 و2008. فاسبندر نشأ ككاثوليكي، له أخت تكبره في السن تعمل في قسم الطب العصبي النفسي بجامعة كاليفورنيا الأمريكية، يلتقيان بشكل منتظم في الإجازات الصيفية حيث يقضيانها في ألمانيا. التفوق الذي أنتهجه نجم هوليوود مايكل فاسبندر كان له دور كبير في ترشحه لجائزة الأوسكار مرتين الأولى في عام 2014 عن دوره الناجح في فيلم "12 Years a Slave"، كما ترشح لأوسكار أفضل ممثل عن دوره فيلم "Steve Jobs" في عام 2016.