معلومات عنه

فى إنتظار الفرصة المناسبة لإظهار موهبته ولمدة 10 سنوات ظل مارك روفالو يعمل فى أحد البارات بالتوازى مع عملة كمخرج ومؤلف وممثل من خلال الشركة التى شارك فى تأسيسها كفرقة مسرحية تحمل عنوان " أورفيوس" لكن الطريق كان شاق، حتى بعد بداية شهرته وبعد أن أصبح وجهًا معروفا فى هوليود إلى حد كبير أصابة المرض الأمر الذى منعه لفترة من التمثيل. مارك يحمل ملامح وأصول إيطالية، من أسرة يعمل الأب فيها كعامل دهان والأم كمصففه شعر وأختين وأخ يعملون فى نفس مهنة الأم، هو من شعر أنه يملك القدرة وبأستطاعته أن يحقق حلمة المختلف، وعليه سعى بكل جهده أن يصل للشاشة الكبيرة. من أداور صغيرة فى أفلام بدأت بـ” The Dentist” عام 1996، لم ييأس واستمر على الشاشة الكبيرة والمسرح يجمع إشادات من يشاهدون أعماله، ومع بداية الإنطلاقة الكبرى فى مطلع الألفينات تعرض روفالو لنكسة، حيث شُخص ورم فى مخه وبعد التحاليل عرف انه حميد لكن يجب إستئصاله، وهو الأمر الذى عطل مسيرته بعض الوقت، لكنه عاد واستئناف نشاطة مرة أخرى. روفالو متزوج منذ عام 2000 وله 3 أبناء، حياته الأسرية مترابطه لم ينفصل كثيرا عن عائلته، على الصعيد الأسرى عانى من وفاة أخيه الوحيد بطلق نارى فى الرأس أمام منزله، ولم تتوصل تحقيقات الشرطة لنتيجة مؤكدة فى هذا الموضوع. مارك تقريبا تقدم لـ800 تجربة أداء قبل أن يبدأ فى الشهرة، والأن وصل لدور "هالك" فى واحدة من أضخم سلاسل الأفلام إنتاجا فى هوليوود خلفا لصديقة إدوارد نورتون الذى قدم الشخصية قبله بقترة وجيزة، لكنه فى نفس الوقت لم يحصر نفسه فى فئة الأفلام ذات الطابع التجارى فقط، بل أمتد ليقدم أفلام يغلب عليها الطابع الفنى مكنته من حصد ترشيحات للفوز بجوائز كبرى.